الأربعاء، 23 يناير، 2013

المضامين والدلالات في تراثنا الشعبي، الزيادية نموذجاً.

   قدم المنتدى الثقافي الراتب بجامعة السودان المفتوحة الدكتور أحمد سمي جدو رئيس قسم البحث العلمي بإدارة البحوث والتخطيط والتنمية، في محاضرة عن المضامين والدلالات في تراثنا الشعبي، الزيادية نموذجاً، وذلك ظهر الثلاثاء الموافق 22 يناير 2013 م.وتطرقت المحاضرة إلى المحاور التالية:  



*مفهوم التراث الشَّعبي: 
  إنَّ التراث الشَّعبي لأي كيان اجتماعي يمثل أحد أهم الموروثات الثقافية والاجتماعية التي تساعد في صياغة أفراد ذلك المجتمع من خلال مؤسسات اجتماعية وتربوية لغرس بعض الجوانب الفكرية والأخلاقية.
    من هم الزيادية:- 
*هم من العرب البدو الذين ينتسبون إلى فزارة وقد تركوا مواطنهم فى نجد والحجاز بشبه الجزيره العربية عندما نزحوا من هناك فى حوالى القرن الثالث الهجري (التاسع الميلادي)
* تحت ضغط الجدب والقحط والاضطهاد السياسي الذي صاحب تلك الفترة عند تفكك الدولة العربية وساروا في سيل مع بقية العرب بقيادة بني هلال، وجشم وربيعة ومضر وخذام وجذام والمعقل.
*اتصل بهم الخليفة الفاطمي المعز لدين الله واتفق معهم على ضرورة القضاء على نفوذ المعز بن باديس الصنهاجي، الذي أراد الانفصال عن الدولة الفاطمية، وتأسيس دولة شيعية في شمال إفريقيا، مناوئة للفاطميين بمصر.
*وفي نهاية القرن الرابع عشر الميلادي ضعف نفوذهم نتيجة للصراعات التي نشأت بينهم، كالتي نشأت بين المضرية واليمنية والقيسية. ومن هناك اتجهوا جنوباً حتى حوض بحيرة تشاد، مروراً بأبشي ومنها إلى الكفرة فى جنوب ليبيا، واستقروا في شمال دارفور بمواطنهم الحالية بقيادة جدهم محمد مازن زياد.  





*الموقع الجغرافي:
يوجد الزيادية بولاية شمال دارفور بمليط، وحاضرتهم: الكومة. ويسكنون عدداً من القرى مثل: أم قوزين،أم هجليج، حجر ساري، وقوز العرب، وكاملونا، والعكيرشة، وسانية حيي، وغبيبيش، ومنزولات، والكبير. 
البناء العشائري للزيادية
   أولاد جربوع:  
- ناس حسن  - اندراوة   - العميرية    - ترجم
- ناس الأدرج  - النفاعية  - المسامير  - الكتاتيب
- ناس شوك  - العيساوية  - القطارنة  - المجبور
- ناس أبو همام  - عيال سليم  - الكرمسية   - الكراسي
- ناس التوم  - أولاد بديس  - أم حمامة   - الرشدان
- ناس كرتوب  - أولاد حامد  - أم خليفة   - اللبابيس
- أولاد فارس - أولاد عبدالله  - اللكلاك   - ناس شرى
- أولاد جندي  - أولاد أم بدة   - بني عاطف
  أولاد جابر                    
- عيال سبت النور  - أولاد زيد  - أولاد أبو معالى
- أولاد البرابيش  - عيال رقيعة   - أولاد بلال
- أولاد فرحان  - عيال أبو مسهم  - أولاد جبارات
- أولاد الغريدات  - أولاد تاتون    - أولاد نحم
- أولاد بحر - ناس أم جماعة  - أولاد حمود
- أولاد أم كبلو  - أولاد أبو رفيق   
     أولاد مفضل  
- أولاد عون الله - أولاد أم مامه  - أولاد بيبيش
- أولاد زين - أولاد وافي  - أولاد شهاوين
- أولاد عوادة  - أولاد عوادية  - أولاد أم جمعون  
- خدود  
          المهارات  
        قيافة الأثر أو قص الدرب -  القنيص بالكلاب والخيل والجمال لصيد الغزال  الباقنيط أوالحمرة والنعام، وبقر الوحش  والريل، والتيتل وأم كبجو.   


مساكنهم:  
       تتكون من بيوت الشَّعر أو (الشّقاق).
 1ـ الكفل  2ـ الشَّمال  3.الرِّميلة        .
 4. الحصير  5. الوسادة   6. شعاب البيت
 7. الكلاعيت 8.عمود البنية   9.عمود الخشب
10. الدقاقات 11. العراضات 12.حمار الرَّاوية.
13. شعبة الكنبوت 14. الضَّباي 15.الجربان... والنسع. 
 الطب الشعبي   
 ويعرف عند الزيادية بالبصير ومنهم إبراهيم محمد قبلة الذي يعالج المندعة أو وجع المخروقة.
 ومنهم موسى ود منزل (أبو سريج)، الذى يعالج بالكي بالنار، ويعالج الناقة الدازة، ويجبر الكسور. ومنهم موسى ود دشيش، وأحمد ود رابح ود دشيش. 
الهيكل الإداري للزيادية 
   - محمد مازن زياد- جربوع – حسن -إدريس -أمبدة
  -أبوعوم  -قبله - سلمان -إدريس –بخيت  - بليله
  – مرمي -بخاري
  – إبراهيم -بايرين - دقيس جقام - حميدة ود بليلة
  – شكاب -آدم دومو – جمعة ود جادين -جزو
  – آدم جزو– عبد الله آدم جزو.  
الخلوة أو التُّقابة
  يؤمها الحيران، الذين يقومون بجلب الحطب لنار المسيد أو التقابة،  ليحفظوا ألواحهم على فقيه القرية عبد الله خبير، ولديهم يوم معين لعمل الكرامة، وهو يوم الخميس من كل أسبوع. وهناك كرامة الشرافة.
    الإبل عند الزيادية لها مكانة خاصة لأنها تمثل عندهم الثروة الأساسية.
   ومن وسومهم: 
   - السوط – والدفرة -العقل –الشابط
 -المازن –الطباعة -العياب –القيد -الوتيد
 –المرواد – الفرس –القناع –الصلي.   
البل ديل في مصــــر تمنهن  بالألف
والبل ديل لبنهن كيف حبوب السلف  
يقول الشاعر ود مِرَيخَة      
أبوك من ليـــــم جمال البسبق الحافـــر
واتَّ براك لـــى الفَج والعَتاميـــر ضافــر
على بلد المتوسِّد الدِّيس الغزير الوافر
طيَّار حج مـــرَّك يوم تمانيــــة مسافــــر  
حكَّامة زيادية تصف بعير زوجها الذي أصيب في المعركة ومات
مية جنيــــــه مقيـــاسه
وسيــــدو بدرول راسه
ده الباقى لي حساسه
كيف جرح الرصاصــه
 الحكَّامة تصف جمل زوجها الهدَّار والذي يسمى هاقليت:
دوختك دجت عالت
وجوزتك غنت قالت
حس هاقليت بتـالت
رعد العيــنة الشالت  
برادو كبيـــــــر قيـــروانه
وقدحــــو يوازن الدوانه
ده حريريــــن سد خانه
أبقو رجـــال فوق بكانه
***
 دود الحقيــــــــــــــــــــنه 
الما بتملــــي عيــــنه
بنهــم بقول زيــــــــنه
خريف شرى ساوينا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق