الاثنين، 19 أغسطس، 2013

صورة

عباس العوض، بشرى البطانة، محمد الفاتح أبوعاقلة 
ثلاثة أصدقاء جمع بينهم الشعر الشعبي السوداني والذي يختزن كل القيم والمفاهيم والخبرات التي يتميز بها الإنسان السوداني 
عباس العوض حفظ الله، بدوي يحب الأصالة ويتمثلها في كل حركاته وسكناته بالرغم من معايشته للبندر وحياة المدنية، إلا أنه لا زال مسكوناً بالشّجن السوداني الحفي بكل مكارم الأخلاق.
بشرى البطانة شاعر عرف كيف يصالح بين الشِّعر الشعبي وقضايا مجتمعه الذي يعيش فيه. 
 دخل بالشعر الشعبي إلى معترك الحياة اليومية، وهموم الناس والقضايا الآنية للمجتمع السوداني، وكان بوحُه على البحر الخفيف، في طلاوة وعذوبة، لا تخلو من بعض الطعم الحارق، المستمد من طبيعة الأزمة الإنسانية المعاشة، والفصام بين الماضي والحاضر. فكانت أم شوايل، وعيد الميلاد، والقصة الوجدانية التي كان مسرحها وسط مراح الغنم. 
سعدت برفقتهما وأحسست بالحبور!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق