الأربعاء، 25 أبريل، 2012

كتاب الإبل البجاوية عزة وتراث للدكتور أوشيك آدم علي

عرض ومدارسة الأستاذ محمد الفاتح يوسف أبوعاقلة:
صدر عن دار خلود للطباعة والنشر كتاب، الإبل البجاوية عزة وتراث (دراسة ثقافية تاريخية اجتماعية) للأخ الصديق الدكتور أوشيك آدم علي. وهو كتاب يستحق عناء القراءة والنظر والتدبر؛ لأنه يحتفي بمكوّن مهم في الثقافة السودانية، والأخ الدكتور أوشيك آدم علي، المتخصص في علم الأمراض، باحث صبور يعمل في صمت وأناة، وبحثه عن الإبل البجاوية يدل على قدرة عالية على البحث العلمي والأدبي الثّقافي، فالمعارف كلية تتصل أواصرها وتترابط لدى العالم الحصيف.
  ولقد جاء الكتاب في مئتين وعشرين صفحة من القطع الكبير، ويحمل غلاف الواجهة شعار مركز دراسات ثقافة البجا، حيث كتب مقدمته الدكتور أونور سيدي محمد.. 
   ضم الكتاب ثلاثة عشر باباً، مع ملحق للصور وثبت للمراجع العربية والأجنبية. وجاءت الأبواب كالتالي:
الباب الأول:            منطقة البجا الأرض والسكان.
الباب الثاني:            رعاية الإبل.
الباب الثالث:            سلالات الإبل.
الباب الرابع:            مستلزمات الإبل.
الباب الخامس:         الطب الشعبي لأمراض الإبل.
الباب السادس:         وسوم الإبل عند البجا.
الباب السابع:           قيافة الأثر.
الباب الثامن:           المفاضلة بين الإبل والحيوانات الأخرى.
الباب التاسع:           بعض المعتقدات حول الإبل.
الباب العاشر:          الإبل ومساهماتها في صنع الأحداث البجاوية.
الباب الحادي عشر:    شهرة الإبل البجاوية.
الباب الثاني عشر:     الإبل في الشعر البجاوي.
الباب الثالث عشر:     الإبل في الأمثال البجاوية .
  وسوف تكون لنا مدارسة  لبعض محتويات هذا الكتاب القيّم، قريباً إن شاء الله تعالى.  
مدارسة وقراءة أولى للكتاب:
1-التحرير والتصميم والتدقيق والإخراج الفنّي للكتاب جيد جداً، مع بعض الملاحظات الطفيفة مثل أهمية اثبات تاريخ النَّشر، مع مراعاة حجم الخط، وصورة المؤلف في الغلاف الأخير، وكذلك في  فهرس الموضوعات.
2- قدم الكتاب نماذج جيدة وشواهد على البيانات القيمة التي يحتويها، وكما ذكر المؤلف معظمها جاءت مباشرة من أفواه الرعاة والرواة.
3- الموضوع محور الكتاب قيم جداً ومهم، ويضيء جانباً مهماً في الثقافة السودانية؛ لأن الإبل وتربيتها قاسم مشترك بين قبائل سودانية كثيرة تمارس الرعى في بيئات متنوعة ومختلفة بالسُّودان.
4-  ملحق الأشكال والصور مهم جداً بالرغم من أنه لم يشمل كل الأوسام التي وردت بالكتاب، ولكنه بالرغم من هذه الملاحظة فهو قيم جداً وبذل فيه المؤلف مجهوداً طيباً. 
5- لم ترد إشارة لرجل بجاوي ورد اسمه كثيراً في أشعار بوادي السودان كخبير فريد في مجال تربية الإبل وهو (حسن قونديب) !
6- أما بخصوص (الكور)! من هم أمهر الصنّاع له لدى البجا ؟....إيراد الأسماء هنا مهم جداً!!! 
7- الإشارة إلى هجرة النصوص المرتبطة بالإبل عند البجا إلى بيئات وإثنيات سودانية أخرى وبخاصة المجاورة لها ( تثاقف) مهم  وضروري جداً!!!
8- الكتاب في جملته إضافة حقيقية للثقافة السودانية.
9- كتابة النصوص البجاوية بالإنجليزية والعربية تفسح مجالاً رحباً للمقاربة الصوتية المأمولة،  بين النص وصورته عند الآخر، وهذا مبحث  أرهق الباحثين كثيراً.
10- معرفة ملامحنا الثقافية تقودنا نحو فضاءات العولمة، وحوار الحضارات،  ونحن أكثر ثقة بذواتنا وقدراتنا " الما عندو قديم ما عندو جديد"
11- ثبت المراجع العربية والأجنبية واف جداً
12- مقاطع الدوباي تحتاج لبعض الضبط والمراجعة خاصة ص 156و 157 وص 
13- شواهد الشعر العربي تحتاج لمراجعة وبخاصة في الصفحات 53 و 113 و158 و159 و 179
14- ملحق الأشكال والصور غني جداً 
                           يتبــــــــــــــــــــع..............

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق