الأربعاء، 25 ديسمبر، 2013

محاضرة مهارات الأداء والخطابة

قدم الأستاذ محمَّد الفاتح يوسف أبوعاقلة  ظهر الثُّلاثاء الموافق 2013/12/24 م  بالقاعة الكبرى بجامعة السودان المفتوحة محاضرة تحت عنوان " مهارات الأداء والخطابة" ولقد حضرها جمع كبير من المهتمين بالثقافة، ومن العاملين بجامعة السودان المفتوحة والضيوف، وذلك في حضور البروفيسور فيصل عبدالله الحاج مدير الجامعة، والبروفيسور محمد أبو محمد إمام، والدكتور عثمان عوض السيد، والدكتورة سعاد عبدالرحيم بشير.
 
     عالجت المحاضرة مسألة الأداء والخطابة، وعرفت بدءاً الأَداء والخطابة، وأشارت إلى أهميتهما لايصال الرسالة المرجوة، والتأثير الموجب في الآخرين، ودفعهم للمقاصد الطيبة، والعطاء المثمر النافع. حيث أشار المحاضر إلى أنّ الشعوب ترتقي عندما يبرع خطباؤها، ويحسنوا التعبير عن حالها، وهمومها ومنجزاتها وطموحاتها، الشئ الذي تفتقر إليه معظم الشعوب الآن! وبخاصة في السودان، حيث أصبحت المنابر منفرة، وتصيب المستمعين بالنعاس والتثاؤب، وبالنوم في أحايين كثيرة. 
     تطرقت المحاضرة للعوامل التي تؤسس لأداء ممتاز، مثل الإعداد المسبق للمادة المراد تقديمها، وهضمها وتمثلها ومعايشتها، لفهم وسبر كل أغوارها، والتدرب على أدائها بصورة فردية. وتوخي كل مقومات الضبط والاقتصاد والإنشاء السلس، والعناية بالصوت ودرجاته، والاهتمام بالاقتصاد في الأداء الحركي، وضبط توظيفه خلال الأداء، مع مراقبة الأداء اللغوي، وحسن التفاعل والتواصل بين المؤدي وجمهور الحضور، مشيراً إلى ما قام به (ستانسلافسكي) في هذا المجال وعنايتنه بتدريب الممثل على التحكم في خيط التواصل بينه وبين الصالة.
  من الأمثلة والشواهد التي قدمتها المحاضرة كانت:
- خطبة الرُّسول صلَّى الله عليه وسلم في حَجَّة الوداع
- خطبة قس بن ساعدة الإيادي.
- خطبة أكثم بن صيفي التميمي
- خطبة بشر بن المعتمر.
- خطبة  الحجاج بن يوسف الثقفي.
- عرض مادة فيلمية تحتوي على خطبة مارك أنتوني،  بعد مقتل قيصر في مسرحية يوليوس قيصر لوليم شيكسبير. والتي قام بأدائها الممثل Charlton Heston
وتحدث المحاضر عن عيوب الأداء والخطابة التي سادت في هذا العصر.
ثم أوصى بالاهتمام بتدريب النشء على الخطابة، وحسن التعبير والأداء، وذلك من خلال إحياء الجمعيات الأدبية في المدراس، والمعاهد والجامعات والأندية وغيرها، والعناية بهذا المنهج في مؤسسات التَّعليم المختلفة. 
ولقد اقترح قيام دورات تدريبة في هذا الصدد. 
  تفاعل الحضور مع المحاضرة، فجاءت الأسئلة والآراء عقب المحاضرة، معضدة لرأي المحاضر حول أهمية الأداء والخاطبة، وقدمت عدداً من المقترحات، لتفعيل هذا الموضوع، منها التأكيد على ضرورة عقد دورات تدريبية في مجال الاداء والخطابة، مع الالتفات للمرأة وأثرها في هذا المجال.
  

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق