الأربعاء، 13 أكتوبر، 2010

قصيدة مروي والسد Meroe dam

    قصيدة
                                            مروي والسد

                                                         محمّد الفاتح يوسف أبوعاقلة

يا المبروك معاك النّسمة
والضُّل والنَّدي والقيف
والمتّاكي من تالا البحر دندح
مرمي عليك كل الهيف
منَّك ؤمنْ ضراع المَقْدرة
التَّريانة عِز الصِّيف
ؤمن سوّيت سواة العزة
شفنا الخير كتير هتيف
وفيك يا مروي
تم الكيف
ؤهيلا ؤياللا هيلاك
للنَّفير لا تقيف
ولا تراعي القواسي
مع الهجير والزّيف
ؤعاين للسّماح الدّاخرو
لينـا الرّيـف
ولاك مشحود على الزَّين
التّفح ؤنضيف
تضاير ديمَّة في الأمر
العويص ؤمخيف
وتمسـح لى
جبين تَربال أصيل ؤظريف
عمارك يا المخلي
الدنيا زيقه لطيف
وده الخلاني أهوقي أرف
أطـارد الطيـف
أفتش لى صـور
ترسم ملامحك كيـف
ؤما بتنـخ زواملي
الدّافرة ليهـا رفيف
ؤخات في البال سُواة
الفاتو ولّفو للزمن وليف
ؤركزوا على الصّعـاب
ركزة قيـام السّيـف
ومنك زاد عشا البايتات
عشـم جايــات
ضَـرى التّايـات
حِجـا القاسيـات
لـزوم الضّيۤـف
ها لا تخلّي اليباس
يبتـع
ولا تسوّي اليَباب
مُشرع
ولا تقول للعشم
أقنـع
ورح نوصل
مكامن الضَّي
ونتضرَّع
مع المجمع
وكلَّ الفيها
مشتول في
التَّرى الجواني
يتكرَّع
تراها بلدنا
بلد التايه والمَرتع
محل العِمَّة والمُقْنَع
ؤهسّي الكبري والمصنع
كتير الفيهـا عِـد لسـع
فيها دَرَق سيـوف قُطَّـع
وفيهـا رَتاوة بالشُّفَّــع
فيها الـزام هـدر يمصع
وفيهـا السّـد
سمح بالحيل
ؤفايت الحَـد
ؤكرمـًا جَـد
ؤمروي شتيلة فرهيـده
سماحه يضارع الصيده
ؤجاها السَّد ؤزاد هيۤده
ؤخلَّى طيوره غريـده
ؤعيونه حلاتـه غرويده
***
محمّد الفاتح يوسف أبوعاقلة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق